Uncategorized

من يوميات مراسل «السفير» في دمشق حزيران 2012… ليلة اللاعودة – RipouxBlique des CumulardsVentrusGrosQ


كانت الوزيرة سعاد تهز رأسها بالموافقة وتنفخ سيجارتها بين الحين والآخر، بحركة عصبية ومحبطة. «يعني استاذ، أيهما افضل أن تتلقى راتبا لتخدم بلدك من ضرائب الدولة وموازنتها ايا كان موقفك من هذه الدولة، أم من خزائن إمارة قطر وحساب رئاسة وزراء تركيا الخاص، أو حتى من موازنة الاستخبارات التركية أو الفرنسية؟ أليس عارا أن يقول عميد لامع في الجيش أن الاستخبارات الفرنسية هربته من البلد؟ مَن كان يخدم طوال فترة وجوده في الجيش إذاً؟ مع مَن كان قلبه؟ ومثل هذا وغيره يجب الاطمئنان له في الحكم؟ أنا أعرف شيئاً واحداً. الشريف لا يغادر. لا يترك أبناء وطنه في محنتهم من دون أن يلتفت للوراء. يبقى ويقاتل حتى ولو بلسانه. الكلمة التي تنقذ روحاً في سوريا يجب أن يُقدَّس صاحبها. لا الكلام الأجرب الذي لا يرى أفقاً سوى بقصف الناتو لكل سوريا».يبدو مفيد مستعداً لقول المزيد، حين يأتي النادل مجددا ليمسح الطاولة ويجدد ابريق القهوة. ينظر مفيد إلي ويبتسم، ثم يخاطب النادل بلطف: «يعطيك العافية، اكتفينا يا ابني». يحييه الشاب بحرج، فيما يتابعه مفيد بعينيه وهو يبتعد. يتهيأ الوزير للوقوف، بعدما نظر لساعته «الخلاصة أخي. هذا النظام ونحن جزء منه. فيه مليون علة وعلة. لكن تركه يغرق بالشكل الحالي سيغرق البلد. ونحن لسنا خونة لهذا البلد الأمين. نؤمن بقداسته وطهر ابنائه أو معظمهم. على الاقل أنا شخصيا هكذا. نؤمن بمستقبل سوريا ورسالتها للعالم أجمع». تغيب عيناه وراء النظارة التي يرتديها بحركة مترددة، كأنما يخفي غشاوة دمع تَشَكَّل في عينيه.يختم بجرأة: «ابني، نحن عشنا أكتر منك، لا كرامة لنا إلا في وطننا، بتاخد من الغريب بدك تخدم الغريب. صحيح أننا نحمل عبئا عظيما، لكن تخيل كم يزيد ثقل هذه الأزمة حين يترك كل منا مكانه. لهذه السفينة ربان، والعاصفة شديدة، خائن من يطلق النار على الربان، وخائن من يترك مكانه، أما من لا يرى أفقا… فليقفز من المركب اللعين ويريحنا من تشاؤمه وإحباطه»

Source : من يوميات مراسل «السفير» في دمشق حزيران 2012… ليلة اللاعودة – RipouxBlique des CumulardsVentrusGrosQ

Publicités

Laisser un commentaire

Choisissez une méthode de connexion pour poster votre commentaire:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s