بن فليس مُتورط في صفقة الغاز السرية لفرنسا


فجّر رئيس الحكومة الأسبق و رئيس حزب طلائع الحريات،علي بن فليس،مساء أمس الثلاثاء فضيحة من العيار الثقيل عندما كشف تفاصيل الخلاف بينه و بين بوتفليقة و الذي انتهى إلى إعلان استقالته من على رأس الحكومة.

بن فليس أوضح أنه في عام 2002 طلب منه الرئيس بوتفليقة تمديد صفقة الغاز لفرنسا بالمجان سرًا دون علم الشعب الجزائري و هو الأمر الذي- على حد قوله- لم يتقبله لأنه خيانة للشعب و أعلن استقالته و بعدها بعام تم تزويد فرنسا بالغاز بالمجان إلى يومنا هذا.

التصريح الخطير لبن فليس و بالرغم من أنه يُريد به توريط الرئيس بوتفليقة،إلا أنه هو الأخر يتحمل وزر ذلك و جزء من المسؤولية،خاصة و أنه كان رئيس الجهاز التنفيذي في البلاد،و بعد إقالته من الحكومة و ليس إستقالته مثلما زعم في ماي 2003، كان أمينًا عامًا لجبهة التحرير الوطني منذ سبتمبر 2003 خلفًا لبوعلام بن حمودة.و مع ذلك لم يكشف المستور و هو ما يعني أنه كان متورطًا من مقدمة رأسه إلى أخمص قدميه و هي خيانة للوطن و للشهداء،و والده الشهيد.

فلماذا سكت بن فليس دهرًا و نطق كفرًا؟ لماذا التزم الصمت لمدة 16 سنة منذ فضيحة صفقة الغاز السرية لفرنسا و تكلم في هذا الوقت تحديدًا؟ ألا يعلم بن فليس بأن الساكت عن الحق شيطان أخرس،و أن تصريحه الآن يُعتبر لا حدث و إذا كان حدث فهو أحد المتورطين في استنزاف خيرات الجزائر بغير وجه حق.

التاريخ لا يرحم , وكل من ساهم أو كان على علم بصفقة الغاز السرية لفرنسا مآله مزبلة التاريخ،و قبل ذلك لا بد أن تتم محاكمته بتهمة هدر خيرات الجزائر و التلاعب بثرواتها و إستنزافها،و الأكيد بن فليس يعلم معنى ذلك و هو المحامي و وزير العدل الأسبق،و بالتالي كان من المفروض علىه تقديم كافة المعلومات و الوثائق للعدالة لتأخذ الأمور مجراها الطبيعي .

عمّــــار قـــردود

https://aljazair1.com/بن-فليس-مُتورط-في-صفقة-الغاز-السرية-لفر

Publicités

Répondre

Choisissez une méthode de connexion pour poster votre commentaire:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Photo Google

Vous commentez à l'aide de votre compte Google. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s